Pages

Monday, December 7, 2009

أحبك و لكني لأخرى

ألم اعتصر أحشائي
ظننته يعجبني
لكني لم أتوقع أنه يملك مني ما ملك
---
بلغ يأسي حد المدى
حد التنازل و الاعتراف بالحب
شكرا لمشاعرك و لكني لأخرى
---
مضى الزمن و اعتدت أنه لغيري
ماعدت أنشد فيه حبيبا و لا رفيقا
---
من العدم يهب إعصار يخرج مكنون نفسه
أعجبه .. توقف الزمن ..لم أعلم قبلا أني أعجبه
لم يعترف لأنه لأخرى و لكنه شعر بحاجة لقولها الآن
الآن ؟؟ نسيت لدقائق أنه لها .. كأنه عاد حرا لي أنا
ذكرني .. عاد بي لواقع أرفضه
أتمنى لو كان سطورا أموحها و أعود لأكتبه
---
كل ما اعتمل في صدري و استثار جوارحي
ماستطاع أن يطغى على سعادة أحيت روحي

5 comments:

Nasimlibya said...

:( محزن جدا

كنت سعيدة اول ملقيتك منزلة شئ جديد
بس البوست حزين


ربي يبعد عليك الهم والغم

HEBA said...

شكراً نسيم .. فرحت بتعليقك .. ليكم وحشة و لو ان البعد مني أنا.

ان شاء الله ديمة أياكم فرح

Bumedian said...

السلام عليكم

احب واحدة ...
دون التسعة ...

من ملاءت القلب و العقل قد فارقت
ومن ملاءت القلب هي من احب دون غيرها
... غير انهن كن له جميعا ... وهو لهن


فهل من هذا المنطلق لكم اجتماع و ابتعاد عن اسى و حزن و شوق ؟



تعابير شفافة


خالص تحياتي

Meme said...

هبة سعيدة اني شفت بوست ليك بس شنو الحزن هذا؟
يلا انبسطي و ان شاء الله كل ايامك سعاده في سعاده

naohama said...

رائع انك عدتي
فقط انفضي الحزن
وابتسمي